الصراع الكتالوني الأسباني يغزو ملاعب كرة القدم

الموضوعات

New Page 4

الأرشيف

su mo tu we th fr sa
1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031

القائمه البريديه

الاشتراك


  • email ارسل لصديقك
  • print اطبع
  • Add to your del.icio.us del.icio.us
  • Digg this story Digg this

المزيد من الأخبار

حجم الخط Decrease font Enlarge font
image

على مدار سنوات طويلة مضت ثار جدل دائم بشأن مشاركة لاعبي إقليم كتالونيا مع منتخب أسبانيا أو لمنتخب إقليم كتالونيا وربما استمر ذلك منذ عودة الحكم الذاتي لإقليم كتالونيا عام 1979 .

واشتعل هذا الصراع بشكل أكبر خلال الشهور القليلة الماضية كما قال خوان لابورتا رئيس نادي برشلونة في الاسبوع الماضي إنه "يحلم برؤية كتالونيا في كأس العالم.

وساهم أوليجوير بريساس مدافع فريق برشلونة في إثارة هذا الجدل بشكل أكبر عندما قال إنه يفضل اللعب لكتالونيا أكثر من اللعب لاسبانيا.

واستدعى لويس أراجونيس المدير الفني للمنتخب الاسباني لكرة القدم اللاعب أوليجوير قبل عامين للانضمام إلى معسكر تدريبي للمنتخب وانضم اللاعب للمعسكر في مدريد خشية إيقافه لمدة عام وهي العقوبة التي تفرض على أي لاعب يرفض تلبية استدعاء المنتخب الاسباني له.

ولكنه أوضح لاراجونيس في المعسكر إنه يفضل ألا يلعب للمنتخب الاسباني ولذلك لم يستدعه أراجونيس مرة أخرى لصفوف الفريق.

ويلعب منتخب كتالونيا حاليا مباراتين أو ثلاث مباريات ودية سنويا أمام حضور هزيل من المشجعين الذين يلوحون بعلم الاقليم.

ورغم ذلك يحاول المؤمنين باستقلال إقليم كتالونيا الترويج لمنتخبات للاقليم في مختلف الرياضات وليس في كرة القدم فقط.

وشكلت الجاليات السبعة عشر التي تتمتع بالحكم الذاتي في أسبانيا "منتخب إقليمي" لكل منها يلعب كل منها مباراتين وديتين خلال دوري عطلة أعياد الميلاد (الكريسماس) سنويا.

ويخوض منتخبا إقليمي كتالونيا والباسك هذه المباريات بشكل أكثر جدية من منتخبات باقي الاقاليم على الرغم من الحضور الجماهيري الضعيف في هذه المباريات.

وكان منتخب إقليم كتالونيا يرتب للعب أمام المنتخب الامريكي يوم الاحد المقبل. ولكن الاتحاد الاسباني لكرة القدم منع ذلك بشكل مثير للجدل متعللا بوجود مباراة للمنتخب الاسباني أمام الدنمارك بعد غد السبت في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس الامم الاوروبية القادمة (يورو 2008).

وأغضب قرار منع إقامة المباراة لابورتا وأوليجوير وآخرين من المؤمنين بقومية واستقلال إقليم كتالونيا.

ودخل خافي هيرنانديز صانع ألعاب برشلونة هو الاخر إلى دائرة الجدل الدائر بهذا الشأن من خلال مقابلة صحفية نشرتها مجلة "إنترفيو" أمس الاول الثلاثاء.

ويشعر خافي مثل معظم الكتالونيين وعلى عكس لابورتا وأوليجوير بأنه كتالوني وأسباني أيضا وهو سلوك متوازن لا يجعله عرضة للتناقضات.

وأكد خافي أنه حتى الوقت الراهن يمكنه أن يلعب لأسبانيا أكثر من اللعب لكتالونيا. وقال "اللعب للمنتخب الاسباني بالنسبة لي هو أهم شيء مثل الفوز بالالقاب.

وأضاف خافي أنه على الرغم من ذلك قد يكون أمرا مقنعا بالنسبة له أن يصبح قائدا لمنتخب كتالونيا.

ولدى سؤاله عما إذا كان مؤمنا بقوة بالقومية الكتالونية مثل لابورتا وأوليجوير أجاب خافي "أشعر بأنني قطالوني للغاية وعندما يتم استدعائي للمنتخب الكتالوني ألبي الدعوة دائما.

ولعب خافي /27 عاما/ 50 مباراة دولية مع المنتخب الاسباني منذ عام 2000 وسجل خلالها خمسة أهداف كما شارك مع الفريق في بطولتي كأس العالم 2002 بكوريا الجنوبية واليابان و2006 بألمانيا.

وصرح خافي للمجلة بأنه ربما فضل اللعب لكتالونيا في كأس العالم "لكن ذلك أمر مستحيل في الوقت الحالي لان منتخبه حاليا هو المنتخب الاسباني لأنه ينتمي لاسبانيا.

وستصيب تصريحات خافي العديد من الكتالونيين بخيبة الامل لكنها ستسعد ملايين الاسبان الذين يرغبون في استمرار وجوده بخط وسط المنتخب الاسباني لسنوات عديدة مقبلة.

  • email ارسل لصديقك
  • print اطبع
  • Add to your del.icio.us del.icio.us
  • Digg this story Digg this

شارك برأيك comment تعليقات (0 تعليقات)

أقسام متنوعة

Copyright©elmatch.com 2006- All rights reserved