آرسنال يسعى لمواصلة الصدارة في الدوري الإنجليزي ومانشستر يونايتد يطارده

  • email ارسل لصديقك
  • print اطبع
  • Add to your del.icio.us del.icio.us
  • Digg this story Digg this

المزيد من الأخبار

حجم الخط Decrease font Enlarge font
image

يدخل مانشستر يونايتد حامل اللقب وثاني الترتيب المرحلة التاسعة من بطولة الدوري الإنجليزي  الممتاز لكرة القدم مثقلاً بالإصابات عندما يستضيف ويجان على ملعب "اولد ترافورد".

ويفتقد مدرب "الشياطين الحمر" السير الاسكتلندي أليكس فيرجسون إلى ستة لاعبين على الأقل أبرزهم لاعب الوسط مايكل كاريك الذي تعرض لكسر في كوعه سيبعد ستة أسابيع عن الملاعب، لينضم بذلك إلى أوين هاجريفز وجاري نيفيل والاسكتلندي دارين فليتشر والفرنسي مايكل سيلفستر والحارس الهولندي أدوين فان در سار.

إلا أن مانشستر يملك جميع المقومات اللازمة التي يفترض أن تجعله غير متأثر بهذه الإصابات، وقد اثبت ذلك بفوزه الصعب على روما الإيطالي العنيد (1-0) في دوري الأبطال الثلاثاء الماضي.

ويأمل ويجان الذي يلعب للموسم الثالث على التوالي في الدوري الممتاز أن يسجل نتيجة ايجابية أمام صاحب الأرض الذي أسقطه في كل مواجهة بينهما سابقاً.

وفي مباراة أخرى يواجه آرسنال المتصدر ضيفه سندرلاند الخامس عشر، في  مباراة تعتبر غير متكافئة بالنظر إلى تواضع مستوى الضيف وتألق رجال المدرب الفرنسي أرسين فينجر على الصعيدين المحلي والقاري.

وفي الوقت الذي استبعد فيه الجميع أن ينافس آرسنال على اللقب بعد خسارته نجمه هنري المنتقل إلى برشلونة، فاجأ فينجر الجميع بتوليفة جديدة من اللاعبين الشبان الذين يقودهم بجدارة الأسباني سيسك فابريجاس بمؤازرة الهداف التوجولي ايمانويل اديبايور، فبرزت أسماء الفرنسيان باكاري سانيا وأبو ديابي إلى جانب الهولندي رون فان بيرسي والإيفواري كولو توريه.

ويواجه ليفربول مهمة لا تخلو من صعوبة عندما يستضيف توتنهام على ملعب "انفيلد رود".

ويسعى ليفربول إلى مصالحة جماهيره بعد سقوطه المفاجئ على أرضه أمام مرسيليا (0-1) في دوري الأبطال الأربعاء، ما جعل الصحافة المحلية تنتقد المدرب الأسباني رافاييل بينيتيز الذي أمنت له إدارة "الحمر" جميع الإمكانات للمنافسة على الألقاب المختلفة.

ويحتل ليفربول المركز الرابع بفارق أربع نقاط عن آرسنال، وهو يعلم أن خسارة جديدة أو تعادل حتى ستكون نقطة تحول تقلص من حظوظه، لذا دعا بينيتيز لاعبيه إلى تقديم أفضل ما عندهم: "علينا أن نتطور أكثر ونظهر صورتنا الحقيقية لأننا نعلم أننا نستطيع تقديم الأفضل".

ولا يبدو وضع مدرب توتنهام الهولندي مارتن يول أكثر راحة، إذ أشارت وسائل الإعلام إلى أن الخسارة أمام ليفربول قد تطيح به إلى خارج النادي.

ويلعب تشيلسي ثامن الترتيب ووصيف الموسم الماضي في ضيافة بولتون قبل الأخير، متطلعا إلى استعادة هيبته المحلية بعد فوزه المهم على فالنسيا الأسباني (2-1) في دوري الأبطال، وبالطبع ستكون الفرصة متاحة له لتحقيق الأمر وخصوصاً في ظل تواضع مستوى بولتون هذا الموسم بعد رحيل المدرب سام الاردايس عنه.

ويلعب في المباريات الأخرى، أستون فيلا مع وست هام، وريدينج مع دربي كاونتي، ونيوكاسل مع ايفرتون، وبلاكبيرن روفرز مع برمنجهام، ومانشستر سيتي مع ميدلزبره، وفولهام مع بورتسموث

  • email ارسل لصديقك
  • print اطبع
  • Add to your del.icio.us del.icio.us
  • Digg this story Digg this

شارك برأيك comment تعليقات (0 تعليقات)

أقسام متنوعة

Copyright©elmatch.com 2006- All rights reserved