روما يبحث عن الانتصارات من جديد لتدعيم موقعه في الصدارة

  • email ارسل لصديقك
  • print اطبع
  • Add to your del.icio.us del.icio.us
  • Digg this story Digg this

المزيد من الأخبار

حجم الخط Decrease font Enlarge font
image

يأمل روما متصدر جدول مسابقة الدوري الإيطالي لكرة القدم في تحسن براعة لاعبيه أمام المرمى وتدعيم الدفاع عندما يحل الفريق ضيفا على فيورنتينا غدا الأربعاء في المرحلة الخامسة من المسابقة لتعزيز موقعه في صدارة المسابقة.

وكان فرانشيسكو توتي قائد الفريق قد سجل هدفين في الشوط الأول من مباراة الفريق أمام ضيفه يوفنتوس يوم الأحد الماضي في المرحلة السابقة من البطولة ليقود الفريق إلى التقدم 2/1 إلى ما قبل نهاية اللقاء بأربع دقائق فقط لكن يوفنتوس نجح في تحقيق التعادل بسبب أخطاء الدفاع وعدم التركيز من لاعبي روما أمام مرماهم.

ورفع روما رصيده إلى عشر نقاط من الفوز في أول ثلاث مباريات له في المسابقة هذا الموسم والتعادل في المباراة الرابعة ويتفوق على فيورنتينا وانتر ميلان حامل اللقب وأتالانتا بفارق نقطتين.

ويسعى روما إلى تحقيق الفوز في مباراة الغد للحفاظ على الروح المعنوية للاعبيه عالية واستعادة نغمة الفوز قبل مواجهة انتر مطلع الأسبوع المقبل وقبل المواجهة العصيبة والثأرية مع مانشستر يونايتد الإنجليزي في دوري أبطال أوروبا منتصف الأسبوع المقبل.

وكان التعادل مع يوفنتوس "خيبة أمل كبيرة" لرئيس نادي روما روسيلا سينسي الذي قال إنها صدمة له "لأننا نرى أن روما كان متفوقا بشدة. لكن يجب أن نتعلم من هذه الأمور ونواصل تقدمنا".

وتبدو الفرصة سانحة أمام روما لإظهار قوته الحقيقية في ضيافة فيورنتينا الذي يعتمد بشكل كبير على المهاجم الروماني أدريان موتو الذي سجل للفريق في مباراتيه السابقتين.

أما انتر ميلان فيواجه اختبارا أكثر سهولة على ملعبه عندما يلتقي غدا مع سامبدوريا وهو ما يمنح انتر فرصة لتقديم مباراة مقنعة بعد سقوطه في فخ التعادل 2/2 مع ليفورنو مطلع الأسبوع الحالي والهزيمة صفر/1 أمام فنار بخشة التركي في دوري أبطال أوروبا الأسبوع الماضي.

وقال روبرتو مانشيني المدير الفني لانتر في تعليقه على الأخطاء التي ارتكبها فريقه في الدفاع والهجوم خلال المباراة أمام ليفورنو "من يرغب في الفوز بلقب الدوري الإيطالي عليه ألا يقع في أخطاء كهذه".

أما يوفنتوس فيخوض مباراته أمام ريجينا غدا بمعنويات أفضل حيث اكتسب الفريق ومديره الفني كلاوديو رانييري ثقة كبيرة من التعادل الثمين مع روما ورفع الفريق رصيده إلى سبع نقاط في المركز السادس.

ولكن يوفنتوس سيفتقد بسبب هذه المباراة لجهود مدافعه البرتغالي جورجي أندرادي حتى نهاية الموسم الحالي بسبب الإصابة التي تعرض لها في الركبة خلال المباراة أمام روما كما يفتقد الفريق حاليا لجهود لاعبه ماورو كامورانيزي الذي ما زال في مرحلة التعافي من الإصابة.

وفي باقي مباريات المرحلة يلتقي غدا نابولي العائد لدوري الدرجة الأولى والذي ما زال سجله خاليا من الهزائم ويحتل المركز الخامس في جدول البطولة برصيد سبع نقاط مع فريق ليفورنو بينما يحل أتالانتا ضيفا على سيينا.

أما فريق ميلان بطل دوري أبطال أوروبا فقد سقط في فخ التعادل 1/1 أمام بارما مطلع الأسبوع الحالي ليتجمد رصيده عند ست نقاط قبل أن يلتقي مع مضيفه باليرمو غدا.

وفي باقي المباريات يلتقي بارما مع تورينو ولاتسيو مع كالياري وجنوه مع أودينيزي وكاتانيا مع أمبولي.

  • email ارسل لصديقك
  • print اطبع
  • Add to your del.icio.us del.icio.us
  • Digg this story Digg this

شارك برأيك comment تعليقات (0 تعليقات)

أقسام متنوعة

Copyright©elmatch.com 2006- All rights reserved