ميمت شول يودع الملاعب بعد رحلة مليئة بالإنجازات

الموضوعات

New Page 4

الأرشيف

su mo tu we th fr sa
1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930

القائمه البريديه

الاشتراك


  • email ارسل لصديقك
  • print اطبع
  • Add to your del.icio.us del.icio.us
  • Digg this story Digg this

المزيد من الأخبار

حجم الخط Decrease font Enlarge font
image

سيسدل الستار الأربعاء على مشوار لاعب كرة القدم الألماني المتميز ميمت شول في الملاعب الخضراء، عندما تنتهي مباراة اعتزاله الرسمي بين ناديي بايرن ميونخ الألماني وبرشلونة الأسباني.

وبعد هذا اليوم، سيبدأ شول حياة جديدة ربما يواظب من خلالها على حضور الحفلات الموسيقية الصاخبة أو يبدأ مشواراً رياضياً جديداً في لعبة الكيجيل - بديلة لعبة البولينج في ألمانيا.

وكان يمكن للنجوم الكبار المعتزلين أن يشاركوا في مباراة اعتزال شول لو كان اللاعب المخضرم قرر دعوة زملائه القدامى وأصدقائه للمشاركة بها.

ولكن هذا ليس طابع شول ذو الـ 36 عاماً، الذي مازال يتطلع لمباراة أخرى قوية أمام اللاعبين أمثال رونالدينيو وتييري هنري وغيرهما قبل ساعات من اعتزاله، وقال "أود تقديم مباراة جادة للجماهير. وليس مباراة بين عظماء الكرة السابقين".

ويعد شول الذي بدأ مشواره بمسابقة دوري الدرجة الأولى الألماني (بوندسليجا) عام 1990 مع نادي كارلسروهه قبل انتقاله إلى بايرن ميونخ، وبقائه هناك طيلة 15 عاماً، وحتى نهاية الموسم الماضي في 19 أيار/مايو واحداً من أكثر لاعبي خط الوسط الموهوبين في ألمانيا.

ولكن سلسلة الإصابات التي كانت تلاحقه دوماً حرمته من تحقيق الانطلاقة التي كان يستحقها بمشواره الرياضي خاصة مع المنتخب الألماني. حيث لم يشارك شول قط في أية بطولة كأس عالم مع منتخب بلاده الذي لعب له 36 مباراة دولية, وكانت أكبر إنجازاته على المستوى الدولي هي إحراز لقب بطولة الأمم الأوروبية عام 1996.

وبرغم أنه لم يكن قائد فريق على الإطلاق، إلا أنه نجح في إيجاد مكانه دائماً بين قادة الفرق المتميزين أمثال شتيفان إفينبيرج ولوثار ماتيوس وأوليفر كان في أكبر نادي ألماني ألا وهو نادي بايرن ميونخ.
 
وأكد أولي هونيس مدير عام بايرن ميونخ الذي اعتاد على تجديد عقد شول عاماً بعد عام أن هذا اللاعب "كان يمثل الجانب الممتع لكرة القدم" طوال مشواره الرياضي".

وسبق لهونيس أن ألمح إلى إمكانية عمل شول مستقبلاً في قطاع الناشئين ببايرن ميونخ، ولكن لم يتم الاتفاق على شيء حتى الآن. وإن كان شول يفكر جدياً في الانضمام لفريق بايرن ميونخ في لعبة الكيجيل, حيث علق شول من قبل لصحيفة "سويدويتشه تسايتونج" الألمانية على الكيجيل قائلاً "صدقوني إنها رياضة رائعة".

وأكد شول أن أكبر إنجازاته في كرة القدم هي "اللعب لمدة 15 عاماً في هذا السيرك (ببايرن ميونخ) دون أن أؤكل في حوض الحيتان هذا". مضيفاً "أفضل هدية حصلت عليها في اعتزالي هي حب الجماهير لي كما أنا, واحترامهم لي. وكذلك الحال بالنسبة لجماهير الفرق الأخرى. فهذا الأمر يسعدني بشدة".

وعن ذكريات شول، فقد كانت له عبارته الشهيرة " أخشى الحرب وأوليفر كان". فمن المعروف أن شول وكان شخصان مختلفان تماماً في كل نواحي الحياة تقريباً. حتى أنهما لن يناقشا قوائم اللعب لمباراة الأربعاء التي سيدعو شول لحضورها أصدقائه أعضاء فريق "شبورتفروينده شتيلر" الغنائي.

وسيكون فريق "هيدن كاميراز" الكندي هو المسئول عن الموسيقى في مباراة الاعتزال في ملعب "أليانز أرينا" ولاحقاً مساء في حفل اعتزال اللاعب.

يُشار إلى أن النجم ميمت شول حقق إنجازاً غير مسبوق بإحرازه لقب الدوري الألماني ثماني مرات مع بايرن ميونخ إلى جانب خمسة ألقاب أخرى بمسابقة كأس ألمانيا ولقب بطولة دوري أبطال أوروبا وكأس إنتركونتينينتال وكأس الاتحاد الأوروبي مع الفريق نفسه.

  • email ارسل لصديقك
  • print اطبع
  • Add to your del.icio.us del.icio.us
  • Digg this story Digg this

شارك برأيك comment تعليقات (0 تعليقات)

أقسام متنوعة

Copyright©elmatch.com 2006- All rights reserved