يوفنتس يعود لدوري الأضواء بخماسية في مرمى ليفورنو

  • email ارسل لصديقك
  • print اطبع
  • Add to your del.icio.us del.icio.us
  • Digg this story Digg this

المزيد من الأخبار

حجم الخط Decrease font Enlarge font
image

كشر فريق يوفنتوس عن أنيابه كمرشح قوي للفوز بلقب الدوري الإيطالي لكرة القدم بتغلبه على ضيفه ليفورنو 5/1 مساء أمس السبت في المرحلة الأولى من الموسم الجديد من المسابقة التي شهدت أيضا تعادل لاتسيو مع تورينو 2/2.

وتصدر يوفنتوس الصاعد حديثا لدوري الدرجة الأولى جدول الدوري برصيد ثلاث نقاط ليوجه تهديدا قويا للفرق الإيطالية بأنه ليس بالخصم الهين.

وأحرز المهاجم الفرنسي ديفيد تريزيجيه ثلاثة أهداف (هاتريك) ليوفنتوس في الدقائق 28 و85 و89 بينما سجل المهاجم الإيطالي فينتشينزو ياكوينتا الهدفين الآخرين للفريق في الدقيقتين 70 و83 وجاء ثانيهما من ضربة جزاء.

وجاء الهدف الوحيد لليفورنو في الثواني الأخيرة من المباراة وسجله ماسيمو لوفيسو.

وكان يوفنتوس قد عوقب بالهبوط لدوري الدرجة الثانية في الموسم الماضي مع تجريده من لقب الدوري في الموسمين السابقين لتورطه في فضيحة التلاعب بنتائج المباريات الإيطالية الشهيرة.

وسنحت الفرصة الأولى لتريزيجيه في الدقيقة 13 إثر تمريره من قائد فريقه أليساندرو ديل بييرو ولكنها خرجت بجوار مارك اميليا حارس مرمى تورينو.

وفي الدقيقة 28 افتتح الفرنسي الدولي تريزيجيه التسجيل ليوفنتوس من تمريره جديدة لديل بييرو.

وتصدى اميليا لتسديدة خطرة من تريزيجيه ثم أفسد هجمة أخرى لجورجيو كيليني مدافع يوفنتوس قبل أن ينقذ هدفا مؤكدا في الدقيقة 39 من ضربة حرة مباشرة سددها ديل بييرو.

وكاد فاوستو روسيني أن يدرك التعادل لليفورنو في الدقيقة 69 ولكن تسديدته ضلت طريقها للمرمى.

وفي الدقيقة 70 نجح ياكوينتا في إحراز الهدف الثاني ليوفنتوس مستغلا تمريره لزميله أليساندرو جراندوني.

وأضاف ياكوينتا الهدف الثاني له والثالث لفريقه في الدقيقة 84 من تسديدة قوية إثر تمريره لزميله بافل نيديفيد وبعد الهدف بدقيقة واحدة عزز تريزيجيه من فوز فريقه محرزا الهدف الرابع ليوفنتوس والثاني له بمساعدة زميله انطونيو نوسيرينو ثم اختتم الفرنسي الدولي سلسلة أهداف فريقه في الدقيقة 89 محرزا الهدف الخامس ليوفنتوس قبل أن يسجل لوفيسو هدف ليفورنو الوحيد في الدقيقة الأخيرة من المباراة التي انتهت بفوز يوفنتوس 5/1 .

وسقط لاتسيو في فخ التعادل أمام تورينو حيث تعادل معه 2/2 وجاءت أولى الفرص الخطيرة في المباراة التي أقيمت بالاستاد الأوليمبي في العاصمة الإيطالية روما وسط درجات حرارة مرتفعة في الدقيقة الثامنة حيث سدد توماسو روكي لاعب لاتسيو كرة خطيرة تصدى لها حارس مرمى تورينو ماتيو سيريني الذي لعب من قبل بفريق لاتسيو.

وبعدها أتيحت فرصتان ثمينتان أمام تورينو حيث سدد سيموني باروني كرة مرت فوق العارضة في الدقيقة 19 كما أهدر نيكولا فينتولا فرصة أخرى بعد خمس دقائق فقط.

وتصدى سيريني أيضا لتسديدة من سيموني دل نيرو قبل أن يسجل أليساندرو روسينا الهدف الأول لتورينو في الدقيقة 34 من كرة ساقطة (لوب) سكنت شباك المخضرم ماركو بالوتا حارس مرمى لاتسيو.

وحافظ حارس المرمى سيريني على تقدم فريقه في الشوط الأول حيث تصدى ببراعة لتسديدتين من كريستيان ليديسما وماسيمو موتاريللي. وفي الشوط الثاني لجأ لاتسيو إلى الضغط الهجومي المكثف وحاصر فريق تورينو في وسط ملعبه ليتقدم بهدفين سجلهما جوران بانديف وتوماسو روكي.

وسجل المقدوني بانديف هدفه في الدقيقة 56 بتسديدة من داخل منطقة الجزاء ثم أضاف روكي هدفه بعد خمس دقائق فقط حيث اخترق الدفاع وسدد كرة زاحفة سكنت الشباك على يسار سيريني.

وبعدها لم يفقد تورينو الأمل وإنما استعاد سرعته ونشاطه ليتعادل في الدقيقة 67 بهدف سجله لاعب خط الوسط البديل توماسو فيلاتي.

واحتفل فيلاتي /21 عاما/ بالظهور الأول له في الدوري الإيطالي بتسجيله الهدف في مرمى بالوتا البالغ من العمر 43 عاما ، وهو أكبر اللاعبين سنا في الدوري الإيطالي.

وجعل جيانلوكا كوموتو قائد تورينو الأمور أكثر صعوبة بالنسبة لفريقه حيث طرد قبل ست دقائق من انتهاء المباراة لحصوله على الإنذار الثاني.

وحصد كل من الفريقين نقطة واحدة ليقتسما المركز الثاني بجدول الدوري مؤقتا.

  • email ارسل لصديقك
  • print اطبع
  • Add to your del.icio.us del.icio.us
  • Digg this story Digg this

شارك برأيك comment تعليقات (0 تعليقات)

أقسام متنوعة

Copyright©elmatch.com 2006- All rights reserved