برشلونة يسعى لتحسين نتائجه المحلية على حساب فالنسيا

  • email ارسل لصديقك
  • print اطبع
  • Add to your del.icio.us del.icio.us
  • Digg this story Digg this

المزيد من الأخبار

حجم الخط Decrease font Enlarge font
image

يسعى برشلونة الوصيف إلى التخلص من عقدة النتائج السيئة التي تحاصره في المباريات التي يخوضها خارج ملعبه هذا الموسم عندما يحل الفريق ضيفاً السبت على فالنسيا, في مباراة تفوح منها رائحة الثأر لبرشلونة الذي كان خسر آخر مباراتين له أمام فالنسيا على ملعب ميستايا, فيما يستقبل المتصدر ريال مدريد فريق أوساسونا الأحد, وذلك ضمن في المرحلة السادسة عشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وحقق برشلونة فوزاً واحداً في سبع مباريات خاضها خارج ملعبه في المسابقة هذا الموسم ولكن الفرصة قد تكون سانحة أمامه لتحقيق الفوز الثاني خارج ملعبه عندما يلتقي فالنسيا الذي يعاني من تراجع في مستواه ونتائجه في الموسم الحالي, ويحتل برشلونة حالياً المركز الثاني في جدول المسابقة برصيد 31 نقطة وبفارق أربع نقاط خلف منافسه العنيد ريال مدريد حامل اللقب ومتصدر جدول المسابقة.

ويتمتع رجال ريكارد بمستوى رائع في المباريات التي يخوضوها على ملعبهم وبين جماهيرهم إذ حققوا الفوز في جميع المباريات الثماني التي خاضوها في صرح الـ "كامب نو" ببرشلونة في المسابقة هذا الموسم بينما كان الفوز الوحيد لهم خارج ملعبهم على فريق ليفانتي المتواضع الذي يتذيل حالياً جدول المسابقة.

وأظهرت المباراة التي حقق فيها برشلونة الفوز على شتوتغارت الألماني 3-1 الأول الأربعاء استعادة كل من المهاجم الكاميروني صامويل إيتو وزميله البرازيلي رونالدينيو تألقهما ومستواهما العالي ليكونا إضافة رائعة للقوة الضاربة في الفريق.

وينتظر أن يدفع بهما المدرب الهولندي فرانك ريكارد المدير الفني لبرشلونة إلى جوار الأرجنتيني الشاب ليونيل ميسي مهاجم الفريق ضمن التشكيل الأساسي للفريق في مباراة السبت بعدما نال ميسي راحة من مباراة الفريق أمام شتوتغارت, كما استعاد كل من لاعبي خط الوسط البرتغالي ديكو والعاجي يايا توريه والظهير الأيسر الفرنسي إيريك أبيدال مستواهم العالي ولياقتهم البدنية قبل اللقاء المرتقب, وباتوا في جهوزية لخوض المواجهة.

في المقابل يبدو فريق فالنسيا حالياً في مستوى ووضع أسوأ كثيراً مما كان عليه عندما خاض هاتين المباراتين تحت قيادة مديره الفني السابق كويكي سانشيز فلوريس, ويبدو المدرب الهولندي رونالد كومان المدير الفني لفريق فالنسيا في وضع حرج جداً إذ لم يسجل فريقه أي هدف في آخر خمس مباريات خاضها في الموسم الحالي ليتراجع إلى المركز السابع في جدول المسابقة برصيد 25 نقطة كما خرج صفر اليدين مبكراً من البطولة الأوروبية.

وعلى عكس تضاؤل قائمة المصابين في فريق برشلونة خلال الفترة الماضية تبدو قائمة الإصابات في فالنسيا في نمو مطرد حيث تضم حالياً ماركو كانييرا وروبن باراخا وإدو وميجيل أنخل أنجلو وخواكين سانشيز وأخيراً وليس آخراً اللاعب ديفيد فيا مهاجم الفريق.

وكان المدرب كومان قد واجه انتقادات عدة على عقم الفريق التهديفي, وواجهت خطته التي ينتهجها 4-3-3 نقداً قوياً واعتبرت السبب الرئيس في غياب التسجيل, لكن الهولندي ردّ على ما تعرض له من هجوم ودافع عن خطته معتبراً أنها أفضل ما يمكن أن يلعب به الفريق, وقال إن تكتيكه ساهم في تقوية الخطوط الخلفية, أما هجومياً فرأى أن الأهداف ستأتي مع الوقت

  • email ارسل لصديقك
  • print اطبع
  • Add to your del.icio.us del.icio.us
  • Digg this story Digg this

شارك برأيك comment تعليقات (0 تعليقات)

أقسام متنوعة

Copyright©elmatch.com 2006- All rights reserved