النجم يخسر بهدف من بوكا جونيورز بعد أداء قوي

  • email ارسل لصديقك
  • print اطبع
  • Add to your del.icio.us del.icio.us
  • Digg this story Digg this

المزيد من الأخبار

حجم الخط Decrease font Enlarge font
image

تأهل بوكا جونيورز الأرجنتيني إلى المباراة النهائية لبطولة كأس العالم للأندية المقامة حاليا في اليابان بفوزه الصعب 1/صفر اليوم الأربعاء على النجم الساحلي التونسي في الدور قبل النهائي للبطولة.

وسجل هدف المباراة الوحيد اليوم على الاستاد الوطني في العاصمة اليابانية طوكيو اللاعب نيري كاردوزو في الدقيقة 38 بينما شهدت الدقيقة 65 من المباراة طرد زميله فابيان فارجاس للحصول على الانذار الثاني في المباراة بسبب الخشونة.

ويلتقي بوكا جونيورز في المباراة النهائية للبطولة يوم الاحد المقبل مع الفريق الفائو من المباراة الثانية بالدور قبل النهائي والتي تجمع بين ميلان الايطالي بطل أوروبا وأوراوا ريد دياموندز الياباني بطل آسيا غدا الخميس.

بينما يلتقي النجم الساحلي التونسي بطل أفريقيا مع الخاسر من مباراة الغد في صراع على المركز الثالث والميدالية البرونزية للبطولة يوم الاحد المقبل أيضا.

وقدم الفريقان عرضا قويا على مدار الشوطين وكان النجم الساحلي ندا قويا لبوكا جونيورز منذ البداية وعلى مدار شوطي المباراة وكاد يحقق التعادل أكثر من مرة لكن فارق الخبرة والتسرع أحيانا حسم اللقاء لصالح بوكا جونيورز بينما يستحق النجم الساحلي الإشادة على الاداء الراقي له أمام الفريق الارجنتيني العريق.

وشهد الشوط الاول من المباراة هجوما متبادلا من اللاعبين رغم الضغط الهجومي لبوكا جونيورز في بداية اللقاء وكانت التسديدة الاولى على المرميين في اللقاء من نصيب النجم الساحلي ولكن ماوريسيو كارانتا حارس مرمى الفريق الارجنتيني تصدى لها في الدقيقة الاولى.

وسرعان ما ضغط بوكا هجوميا بحثا عن هدف التقدم وسيطر الفريق بالفعل على الدقائق العشر الاولى من المباراة.

واضطر الفرنسي برتران مارشان إلى إجراء تغيير مبكر بالدفع بلاعبه عفوان الغربي بدلا من لاعب خط الوسط النيجيري أوجنبييه في الدقيقة العاشرة بسبب الاصابة.

ولم تدم سيطرة بوكا جونيورز كثيرا حيث تخلص النجم الساحلي سريعا من رهبة البداية وبدأ في مبادلة منافسه الارجنتيني الهجمات ولم يجد لاعبو بوكا سوى الخشونة لايقاف انطلاقات لاعبي النجم فنال فابيان فارجاس إنذارا للخشونة في الدقيقة 16.

وحصل النجم الساحلي على ضربة حرة سددها مهدي مرياح قوية في الدقيقة 17 وأمسكها حارس مرمى بوكا جونيورز بثبات.

أسفرت خشونة الفريق الارجنتيني عن إنذار آخر للاعب سيباستيان باتاليا في الدقيقة 20 وبعدها بدقيقة واحدة نال عفوان الغربي أيضا إنذارا للخشونة.

واصل الفريقان الهجوم المتبادل دون جدوى حيث نجح دفاع النجم الساحلي في الصمود أمام هجمات بوكا جونيورز بينما لعب سوء الحظ وعدم التوفيق دورا كبيرا في ضياع الفرص التي سنحت للنجم الساحلي في هذه المباراة.

وسدد هوجو إيبارا كرة صاروخية مرت فوق عارضة المرمى التونسي في الدقيقة 24.

وفي الدقيقة 38 فاجأ بوكا جونيورز لاعبي النجم بتسجيل هدف التقدم عندما هيأ مارتين باليرمو الكرة إلى زميله رودريجو بالاسيو الذي مررها بدوره لزميله نيري كاردوزو ليسجل منها هدف الفوز بعد مراوغة مدافع النجم الساحلي وتسديدها من فوق يد حارس المرمى أيمن المثلوثي.

وأصاب الهدف لاعبي النجم بصدمة لكنه لم يؤثر على معنويات الفريق حيث واصل الفريق هجومه بحثا عن هدف التعادل وسقط مهاجمه الشاب أمين الشرميطي على أرض الملعب داخل منطقة الجزاء مطالبا بضربة جزاء اثر التحام مع أحد لاعبي بوكا جونيورز ولكن الحكم الدنماركي لارسن كلاوس بو الذي أدار اللقاء أضار باستمرار اللعب.

وسنحت فرصة ثمينة للنجم الساحلي في الدقيقة الاخيرة من الشوط الاول عندما مرر محمد علي نفخة الكرة إلى أمين الشرميطي على حدود منطقة جزاء بوكا حيث راوغ الشرميطي دفاع بوكا وسدد الكرة قوية تصدى لها حارس مرمى الفريق الارجنتيني.

ورغم البداية القوية لبوكا جونيورز في الشوط الثاني من المباراة كان النجم الساحلي هو الاكثر استحواذا على الكرة في هذا الشوط وكثف هجومه على المرمى الارجنتيني بحثا عن هدف التعادل لكن فارق الخبرة حال دون تسجيل هذا الهدف.

وساهم في فشل الفريق التونسي في تحقيق التعادل اعتماده على رأس حربة وحيد هو الشرميطي حتى بعد طرد فارجاس في الدقيقة 65 لنيله الانذار الثاني في المباراة.

وكانت أخطر الفرص في بداية الشوط الثاني هي الفرصة الضائعة من رودريجو بالاسيو في الدقيقة 47 وأخرى من لمسة رأس متقنة لسيف غزال وظهره للمرمى في الدقيقة 71 ولكنها مرت فوق العارضة.

وسدد الشرميطي كرة قوية بيسراه في الدقيقة 60 لكنها مرت بجوار القائم على يمين حارس بوكا جونيورز كما سدد عفوان الغربي كرة مباغتة في الدقيقة 63 أمسكها حارس بوكا جونيورز بثبات.

وأهدر محمد علي نفخة فرصة ثمينة في الدقيقة 64 عندما تمادى في المراوغة بدلا من التمرير للشرميطي غير المراقب.

وطرد الحكم لاعب بوكا جونيورز فارجاس لحصوله على الانذار الثاني بسبب الخشونة.

ولم يستغل النجم الساحلي النقص العددي في صفوف منافسه وأهدر الفرص تباعا وكانت أخطرها بالفعل في الدقيقة 87 عندما لعب صابر بن فرج كرة عرضية نموذجية من ناحية اليمين انقض عليها جيلسون سيلفا مهاجم الرأس الاخضر (كيب فيردي) بضربة رأس قوية ولكنهما مرت خارج المرمى مباشرة ليهدر بذلك فرصة ذهبية لتحقيق التعادل لينتهي اللقاء بفوز صعب لبوكا جونيورز.

  • email ارسل لصديقك
  • print اطبع
  • Add to your del.icio.us del.icio.us
  • Digg this story Digg this

شارك برأيك comment تعليقات (0 تعليقات)

أقسام متنوعة

Copyright©elmatch.com 2006- All rights reserved