كريستيانو رونالدو يحرز هدفين ويقود يونايتد للفوز على فولهام

  • email ارسل لصديقك
  • print اطبع
  • Add to your del.icio.us del.icio.us
  • Digg this story Digg this

المزيد من الأخبار

حجم الخط Decrease font Enlarge font
image

استعاد مانشستر يونايتد بطل الموسم الماضي المركز الثاني، إثر فوزه على ضيفه فولهام بهدفين دون مقابل، على ملعب أولد ترافورد أمام أكثر من 75 ألف متفرج، الاثنين في ختام المرحلة الخامسة عشرة من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

وسجل البرتغالي كريستيانو رونالدو الهدفين في الدقيقتين 10 و58، رافعاً رصيده الشخصي إلى ثمانية أهداف في صدارة ترتيب الهدافين، ورصيد فريقه إلى 33 نقطة بفارق ثلاث نقاط خلف آرسنال المتصدر الذي يملك مباراة مؤجلة، وبفارق نقطتين أمام تشيلسي الذي تراجع إلى المركز الثالث.

وشارك مع مانشستر يونايتد مهاجمه واين روني العائد من إصابة بعد غياب عن ثلاث من مباريات فريقه واثنتين لمنتخب بلاده في تصفيات كأس أوروبا 2008، والتي لم يستطع التأهل إلى نهائياتها.

وفرض مانشستر يونايتد أسلوبه على مجريات الشوط الأول منذ البداية، وسنحت لمهاجميه عدة فرص في الدقائق الأولى، خصوصا الأرجنتيني كارلوس تيفيز الذي كان على تفاهم كبير مع الويلزي راين جيجز، وهدد حارس فولهام الفنلندي آنتي نيمي، الذي نجح مع المدافع الصربي ديان ستيفانوفيتش في إبعاد الخطر في الدقائق الرابعة والسادسة والسابعة.

وحصل مانشستر يونايتد على ركنيتين متتاليتين استفاد رونالدو من إحداهما في الدقيقة العاشرة، إثر متابعة مباشرة للكرة التي وصلته من رأس أحد المدافعين، فاسكنها أعلى الزاوية اليمنى.

وفي الدقيقة 23، تبادل واين روني الكرة مع جيجز داخل المنطقة، أرسلها الأخير عرضية أمام باب المرمى من الجهة اليسرى، تابعها تيفيز طائرة في جسم الحارس الذي لا يبعد عنه سوى نحو متر واحد.

وكاد داني ميرفي يدرك التعادل لفولهام في الدقيقة 30 بتسديدة قوية من عند قوس المنطقة، حولها الحارس الدولي الهولندي إدوين فان در سار إلى ركنية، لعبت من الجهة اليسرى وتابعها ميرفي من نفس المكان وبنفس القوة جانبت القائم الأيسر.

وبعد ذلك بثلاث دقائق، كان تيفيز على موعد مع إهدار فرصة جديدة من ضربة رأس، بعد ارتباك في مكان قريب من مرمى فولهام، وفي الدقيقة 38 أطلق ستيفن ديفيس قذيفة انحرفت قليلاً عن مرمى المضيف، وأهدر الفنلندي شيفكي كوكي فرصة ثمينة للتعادل في الدقيقة 43، من متابعة رأسية دون رقابة، لكن دون تركيز أيضاً.

وفي الشوط الثاني، مرت الدقائق العشر الأولى ثقيلة في الميدان من الجانبين، اللذين تبادلا نقل الكرة من منطقة إلى أخرى بمحاولات خجولة دون خطورة على المرميين، وفي الدقيقة 58 وصلت الكرة من ركلة جانبية إلى الايرلندي جون أوشي، الذي دخل بدلا من الفرنسي باتريس إيفرا، فأرسلها عالية أمام المرمى، طار لها رونالدو وأسكنها الشباك برأسه على يسار الحارس.

وفي الدقيقة 74 انطلق تيفيز في الجهة اليمنى، وتخلص من عدة مدافعين، وسدد الكرة بقوة من مسافة قريبة، ولكنها ارتطمت بقدم أحد المدافعين، وذهبت إلى ركنية، وفي الدقيقة 78 سقط كريستيانو رونالدو داخل المنطقة في مواجهة مع الحارس، فنال بطاقة صفراء بدلاً من ركلة جزاء.

وكان رونالدو على وشك إكمال الثلاثية "هاتريك" في الدقيقة 85، بعدما هرب في الجهة اليمنى وسدد الكرة أرضية زاحفة ارتدت من أقدام الحارس الذي خرج لملاقاته، أتبعها جيجز بعد ذلك بدقيقتين بقذيفة طائرة من الجهة اليسرى، أبطل الحارس نيمي مفعولها.

ولم يسعف الحظ الفرنسي لويس ساها، الذي حل محل روني، وسدد كرة في جسم الحارس أيضاً ارتدت إلى تيفيز غير المحظوظ بدوره، فأعادها خفيفة سيطر عليها نيمي في الدقيقة 89.

  • email ارسل لصديقك
  • print اطبع
  • Add to your del.icio.us del.icio.us
  • Digg this story Digg this

شارك برأيك comment تعليقات (0 تعليقات)

أقسام متنوعة

Copyright©elmatch.com 2006- All rights reserved