الشباب سلاح فرنسا في يورو 2008

  • email ارسل لصديقك
  • print اطبع
  • Add to your del.icio.us del.icio.us
  • Digg this story Digg this

المزيد من الأخبار

حجم الخط Decrease font Enlarge font
image

بعد اعتزال أسطورة كرة القدم الفرنسي زين الدين زيدان عقب نهائيات كأس العالم 2006 بألمانيا ستكون بطولة كأس الأمم الأوروبية القادمة (يورو 2008) هي البطولة الأولى للمنتخب الفرنسي بعد اعتزال زيدان.

ومع اعتزال زيدان ومعه العديد من اللاعبين أصحاب الخبرة في الفريق أصبح أمل "الديك الفرنسي" في أيدي (وأقدام) مجموعة من اللاعبين الشبان يحملون على عاتقهم الحفاظ على الصورة المبهرة التي رسمها المنتخب الفرنسي في السنوات العشر الماضية.

ويشبه كل من كريم بنزيمة وزميله في فريق ليون الفرنسي حاتم بن عرفة وسمير نصري نجم خط وسط فريق مارسيليا النجم الكبير زيدان نجم المنتخب الفرنسي الفائز بلقب كأس العالم 1998 ليس فقط في امتداد أصوله للشمال الافريقي وإنما أيضا في أسلوب لعبه.

ويشبه بنزيمة مواطنه زيدان في مهاراته الرائعة كما أنه يتميز بقدراته التهديفية العالية أمام مرمى المنافسين رغم أنه ما زال في التاسعة عشر من عمره.

ويتصدر بنزيمة حاليا قائمة هدافي الدوري الفرنسي كما نجح في تسجيل ثلاثة أهداف في سبع مباريات فقط خاضها مع المنتخب الفرنسي.

أما لاعب خط الوسط المهاجم بن عرفة /20 عاما/ فيمتاز بسرعته الفائقة. ونجح اللاعب في تسجيل هدف في أول مباراة دولية له مع المنتخب الفرنسي وكانت أمام منتخب جزر فارو في أكتوبر الماضي.

كما يمتاز نصري /20 عاما/ أيضا بمهارته في دور صانع اللعب القادر على هز الشباك, ونجح بالفعل في تسجيل هدفين في ست مباريات دولية فقط خاضها مع الفريق.

وبالاضافة على النجوم الثلاثة يضم المنتخب الفرنسي أيضا اللاعب الواعد أبو دابي /21 عاما/ ولاسانا ديارا /22 عاما/ والمدافع فرانسوا كليرك /24 عاما/ ونجم خط الوسط جيرمي تولالين /24 عاما/ أيضا.

وأشاد المدرب السابق إيميه جاكيه الذي قاد الفريق للفوز بكأس العالم 1998 بمدرب الفريق الحالي ريمون دومينيك الذي نجح في إ9عادة بناء الفريق وفاز معه بالمركز الثاني في كأس العالم 2006 بألمانيا اثر هزيمته بضربات الجزاء الترجيحية في المباراة النهائية أمام المنتخب الايطالي.

وقال جاكيه في تصريح لصحيفة "لوموند" الفرنسية "لقد شكل مجموعة متماسكة وصلدة من اللاعبين ونجح في تطوير أدائهم بعد أن منح اللاعبين الشبان الفرصة للمشاركة في المباريات. ومن خلال دفعهم إلى الاداء السريع أصبحت هذه المجموعة قادرة على المنافسة سريعا أيضا".

وبالاضافة إلى ذخيرته الغنية باللاعبين الشبان يستطيع دومينيك الاعتماد على بعض العناصر من أصحاب الخبرة مثل المهاجم تييري هنري ولاعب خط الوسط كلود مكاليلي من أجل توفير الاستمرارية والخبرة في الفريق.

وقال مكاليلي "لدينا جيل جديد وجيد للغاية يندمج مع خمسة أو ستة لاعبين من أصحاب الخبرة.. ما زال ضمن صفوف الفريق لاعبون من أصحاب الخبرة مثل ليليان تورام وتييري هنري ووليام جالاس وويلي سانيول وباتريك فييرا".

وأظهر المنتخب الفرنسي خلال رحلة التصفيات المؤهلة ليورو 2008 وجها رائعا وواعدا سواء فيما يتعلق بمستوى الاداء أو بالنسبة للنتائج.

ونجح المنتخب الفرنسي في تحقيق الفوز على جميع المنتخبات التي واجهها في المجموعة الثانية بالتصفيات باستثناء المنتخب الاسكتلندي حيث خسر ذهابا وإيابا أمام هذا الفريق بنتيجة واحدة هي صفر/1 .

وكانت الهزيمة أمام المنتخب الاسكتلندي صاحب التاريخ المتواضع سببا في تعرض دومينيك لانتقادات عنيفة بسبب اختياراته للاعبين.

والمثير أن الانتقادات لم تكن بسبب اللاعبين الذين اختارهم بالفعل وغنما بسبب اللاعبين الذين لم يضمهم على صفوف الفريق وخاصة المهاجم المخضرم دافيد تريزيجيه نجم يوفنتوس الايطالي.

وسجل تريزيجيه 34 هدفا في 70 مباراة دولية خاضها مع المنتخب الفرنسي ومنها هدفه الذهبي في الوقت الاضافي للمباراة التي فاز فيها الفريق على نظيره الايطالي في نهائي يورو 2000 .

ولكن دومينيك اختار اللعب بمهاجم واحد صريح وفضل الدفع بمهاجمه الخطير هنري الذي يتصدر حاليا قائمة الهدافين في تاريخ المنتخب الفرنسي برصيد 43 هدفا في المباريات الدولية التي خاضها مع الفريق.

وسواء فاز الفريق أو خسر لقب يورو 2008 ستكون النهائيات الاوروبية القادمة خطا فاصلا في تطور المنتخب الفرنسي ونقطة تحول يراها دومينيك خطوة مهمة نحو الفوز بلقب كأس العالم 2010 . وقال دومينيك "إننا الان مثلما كنا في الفترة من 1996 وحتى 1998 ".

  • email ارسل لصديقك
  • print اطبع
  • Add to your del.icio.us del.icio.us
  • Digg this story Digg this

شارك برأيك comment تعليقات (0 تعليقات)

أقسام متنوعة

Copyright©elmatch.com 2006- All rights reserved