باريرا: كرة القدم بجنوب أفريقيا مازال أمامها الكثير من التطوير

  • email ارسل لصديقك
  • print اطبع
  • Add to your del.icio.us del.icio.us
  • Digg this story Digg this

المزيد من الأخبار

حجم الخط Decrease font Enlarge font
image

بعد أقل من 24 ساعة على إجراء قرعة التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010 المقرر إقامتها في جنوب أفريقيا اعترف البرازيلي كارلوس ألبرتو باريرا المدير الفني لمنتخب جنوب أفريقيا لكرة القدم بأن فريقه يحتاج لتطور كبير في المستوى إذا أراد في ترك بصمة واضحة خلال النهائيات.

ويواجه باريرا الذي قاد المنتخب البرازيلي للفوز بكأس العالم 1994 والوصول للمباراة النهائية في كأس العالم 2006 بألمانيا صعوبات ومشاكل عديدة منذ توليه مسئولية تدريب منتخب جنوب أفريقيا في كانون ثان/يناير الماضي رغم الدفعة المعنوية القوية والضرورية التي نالها من الفوز وديا على كندا 2/صفر قبل أيام.

وقال بارييرا في ديربان: "سنحتاج إلى وقت لتغيير ثقافة كرة القدم في جنوب أفريقيا. والطريقة التي يلعبون بها كرة القدم ليست الطريقة التي نريدها هنا.. هناك مبالغة في اللعب المباشرة ومبالغة في القتال من أجل الاستحواذ على الكرة".

ورغم التأهل المباشر إلى النهائيات بصفته ممثل الدولة المضيفة لكأس العالم 2010 سيخوض منتخب جنوب أفريقيا التصفيات المؤهلة للبطولة لانها ستكون في نفس الوقت التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس الامم الافريقية 2010 .

وأوقعت القرعة التي أجريت أمس الاحد في مدينة ديربان الساحلية بجنوب أفريقيا منتخب البلاد في مجموعة واحدة مع نظيره النيجيري في المرحلة التمهيدية من التصفيات.

وأعرب باريرا /64 عاما/ قبل إجراء القرعة أمس عن اعتقاده بأن العديد من مشاكل كرة القدم في جنوب أفريقيا تكمن في أن نظام قطاعات الشباب لا يجد أي تنمية أو تطوير وهو ما لا يمكن علاجه خلال الفترة القصيرة المتبقية على كأس العالم 2010 .

وقال باريرا: "كنت أتحدث إلى مدرب هنا وطالبني بضرورة مشاهدة أحد اللاعبين الشبان الموهوبين. ووجدت هذا اللاعب الشاب في الرابعة والعشرين من عمره. إنهم ينضجون هنا في وقت متأخر للغاية".

وأضاف "إذا أراد هذا البلد عودة فريقه إلى مكانته كأحد أفضل المنتخبات في أفريقيا فعليه تنظيم وتطوير بطولات الدوري للمراحل الشبابية. وأدرك الان أن قوة كرة القدم البرازيلية تكمن في ذلك. جنوب أفريقيا ليس لديها لاعب مثل كاكا أو رونالدينيو أو رونالدو".

وساق باريرا اسم اللاعب البرازيلي ألكسندر باتو /18 عاما/ نجم فريق ميلان الايطالي كنموذج مثالي للتدليل على كلامه.

وقال باريرا: "لقد ارتبط اسم اللاعب بفريق انترناسيونال البرازيلي منذ أن كان في العاشرة أو الحادية عشر من عمره. إنه الهيكل الذي نفتقده هنا في جنوب أفريقيا.. لن يؤتي تطبيق هذا النظام الان ثماره في كأس العالم المقبلة فالوقت متأخر للغاية. لا أصارع لتحقيق ذلك من أجلي وإنما من أجل جنوب أفريقيا".

ورغم أن دوري كرة القدم في جنوب أفريقيا يمثل أحد أغنى بطولات الدوري المحلية في أفريقيا يرى باريرا أن الاعتماد على اللاعبين الاجانب "يقتل المهارات الوطنية".

وقال باريرا إن الدوري في جنوب أفريقيا أحد أفضل بطولات الدوري في أفريقيا من حيث التنظيم لكنه لا يعتني بفرق الشباب حيث تفضل الاندية شراء اللاعبين الأجانب.

وأضاف: "لا يكلفك كثيرا أن تتعاقد مع لاعب من زامبيا على سبيل المثال. المشكلة هي أن الاندية في جنوب أفريقيا لا تتعاقد مع أبرز اللاعبين لأن أبرز لاعبي أفريقيا يتجهون للاندية الاوروبية. واللاعبون الاجانب هنا ليسوا نماذج يحتذى بها لللاعبين الشبان".

وأضاف باريرا أن العديد من لاعبي جنوب أفريقيا المحترفين في أوروبا من اللاعبين البدلاء في أنديتهم.

وأوضح أن حارس المرمى روين فيرنانديز والمهاجم سيبوسيسو زوما يجلسان دائما على مقاعد البدلاء في فريق أرمينيا بيليفيلد الالماني رغم أن آرون موكوينا أصبح أساسيا بانتظام في فريق بلاكبيرن الانجليزي هذا الموسم.

وقال باريرا: "يجب أن نقيم البنية الاساسية السليمة لتنمية المهارات في جنوب أفريقيا.. لا يكفي أن نذهب إلى الاقاليم لمنحهم الكرات. إذا لم يكن لديك بطولة دوري منظمة فإننا نخشى أن يستغل المال (الذي تحصل عليه كرة القدم الافريقية) بطريقة في غير محله".

  • email ارسل لصديقك
  • print اطبع
  • Add to your del.icio.us del.icio.us
  • Digg this story Digg this

شارك برأيك comment تعليقات (0 تعليقات)

أقسام متنوعة

Copyright©elmatch.com 2006- All rights reserved