لقاءات ودية عديدة أقواها إنجلترا وألمانيا

الموضوعات

New Page 4

الأرشيف

su mo tu we th fr sa
1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930

القائمه البريديه

الاشتراك


  • email ارسل لصديقك
  • print اطبع
  • Add to your del.icio.us del.icio.us
  • Digg this story Digg this

المزيد من الأخبار

حجم الخط Decrease font Enlarge font
image

تشهد ملاعب العالم يوم الأربعاء مجموعة من المباريات الودية الدولية القوية, وان كانت المواجهة الإنجليزية الألمانية على إستاد ويمبلي تعتبر الأهم نظرا للندية التي تتسم بها المباراة دوما.

و
مباراة إنجلترا وألمانيا تحمل دائما الكثير من الإثارة والحساسية، وتحديداً منذ خسارة الألمان للمباراة النهائية أمام الإنجليز في مونديال 1966، وقد ذهبت الصحافة المحلية في البلدين إلى التغني عند فوز أي من المنتخبين على الآخر، حتى في المباريات الودية.

ويبدو لافتاً أن الإنجليز لا يزالون يحتفلون حتى اليوم بالفوز الكبير على الألمان 5-1 في ميونخ ضمن التصفيات المؤهلة إلى مونديال 2002، فيما يذكر الألمان دائماً بخطفهم الفوز في أكتوبر 2000 ضمن التصفيات عينها من منتخب "الأسود الثلاثة" 1-صفر في المباراة الأخيرة على ملعب ويمبلي الشهير، الذي تم هدمه لاحقاً وإعادة بنائه بطريقة حديثة.

ويخوض المنتخب الإنجليزي مباراته الثانية فقط على ملعب ويمبلي الجديد، بعد الأولى أمام البرازيل (1-1)، ساعياً إلى تأكيد هيبته أمام جماهيره التي لم ترحم المدرب ستيف ماكلارين بعد بدايته المخيبة على رأس الجهاز الفني للمنتخب، الذي يقبع في المركز الرابع ضمن المجموعة الخامسة المؤهلة إلى نهائيات كأس الأمم الأوروبية، التي تستضيفها النمسا وسويسرا عام 2008.

ورغم أن المباراة تعتبر تحضيراً لمباريات التصفيات، فإن إنجلترا وألمانيا لم تخفيا طموحاتهما بتحقيق الفوز، وذلك وسط الغيابات العديدة التي يعاني منها كل منهما، بسبب الإصابات التي تعرض لها أبرز النجوم وخصوصاً ناحية المنتخب الضيف، ويبرز غياب المهاجم واين روني عن صفوف المنتخب الإنجليزي  بسبب تعرضه لكسر في ساقه، فيما أضيف يوم الاثنين إلى لائحة المصابين لاعبي الوسط ستيفن جيرارد وأوين هارجريفز، لينضما إلى المهاجم دارين بنت والمدافع المخضرم سول كامبل، الذي كان ماكلارين قد استدعاه للمرة الأولى منذ توليه مقدرات التدريب.

كما يسجل غياب ليدلي كينج وآرون لينون وجاري نيفيل وجوناثان وودجيت، فيما قد لا يلعب المهاجم العائد مايكل أوين دوراً كبيراً لعدم جهوزيته البدنية، علماً أن 13 لاعباً فقط خاضوا التمارين يوم الاثنين، منهم حراس المرمى الثلاثة.

وبدوره، صرح ستيف ماكلارين مدرب منتخب إنجلترا  لكرة القدم أن ديفيد بيكهام مستعد للعب مع الفريق أمام ألمانيا رغم أنه أُصيب منذ فترة بسيطة في كاحل القدم بالإضافة إلى طول الرحلة جوا من الولايات المتحدة إلى إنجلترا.

وتبدو الأمور أسوأ بكثير من الناحية الألمانية، حيث سيفتقد المدرب يواكيم لوف إلى 11 لاعباً، على رأسهم قائد المنتخب وصانع ألعابه مايكل بالاك، إضافة إلى هداف مونديال 2006 ميروسلاف كلوزه، وتضم لائحة المصابين عدداً من اللاعبين الأساسيين، هم مدافع فيردر بريمن كليمنس فريتز، وظهير أيسر بايرن ميونخ مارسيل يانسن وزميله باستيان شفاينشتايجر، وثنائي وسط بريمن تورستن فرينجز وتيم بوروفسكي، إضافة إلى المهاجمين ماريو جوميز ولوكاس بودولسكي ويان شلاودراف وسامي خضيرة، الذي كان لوف قد استدعاه لتعويض الغائبين عن خط الوسط.

وجدد لوف ثقته بالحارس ينز ليمان ليقف بين الخشبات الثلاث أمام إنجلترا رغم الخطأين الفادحين اللذين ارتكبهما مع فريقه آرسنال مؤخراً، وقال لوف: "لن نلعب بطريقة دفاعية، بل سننطلق إلى الهجوم لمحاولة تسجيل الأهداف، لأن الفرصة الوحيدة للتفوق على إنجلترا  هي اللعب بهذه الطريقة".

وفي لقاء ودي آخر، تحل فرنسا ضيفة على سلوفاكيا، وهي تعاني من غياب ابرز مدافعيها ليليان تورام ووليام جالاس وجوليان إسكوديه، ليكون إريك أبيدال المنتقل حديثاً إلى برشلونة الإسباني، الوحيد بين المدافعين الأساسيين في حسابات المدرب ريمون دومينيك.

وشهدت تشكيلة فرنسا عودة مهاجم يوفنتوس الإيطالي دافيد تريزيغيه، ولاعب وسط إنتر ميلان باتريك فييرا، ليشكلا قوة إضافية إلى جانب الشبان الوافدين بتألق أمثال سمير نصري وكريم بنزيما ولاسانا ديارا.

أما في فرنسا، فتلعب البرازيل مع الجزائر في مدينة مونبلييه، حيث سيعود صانع ألعاب ميلان الإيطالي كاكا ونجم برشلونة الإسباني رونالدينيو إلى منتخب "السامبا".

وكان كاكا ورونالدينيو قد طلبا من دونغا استبعادهما عن التشكيلة الفائزة بلقب بطولة كاس أمم أميركا الجنوبية "كوبا أميركا" التي استضافتها فنزويلا، بسبب معاناتهما من الإرهاق بعد موسم طويل، ويترقب الجميع دفع دونغا بلاعب الوسط الشاب لوكاس (20 عاماً) المنتقل حديثاً إلى ليفربول الإنجليزي ، والذي يعد من أبرز المواهب الصاعدة في الكرة البرازيلية.

وسبق أن فازت البرازيل على الجزائر في ثلاثة لقاءات جمعتهما حتى الآن، آخرها (1-صفر) في كأس العالم 1986 في المكسيك.

وفي أبرز المباريات الأخرى، تحل إيطاليا بطلة العالم ضيفة على المجر، والأرجنتين ضيفة على النرويج، وتلعب سويسرا مع هولندا، واليونان بطلة أوروبا مع أسبانيا، كما يلتقي في فرنسا أيضاً المنتخب المصري بطل أفريقيا مع نظيره الإيفواري وصيف بطولة كأس الأمم الأفريقية الماضية، التي استضافتها مصر وفازت بلقبها أوائل عام  2006.

  • email ارسل لصديقك
  • print اطبع
  • Add to your del.icio.us del.icio.us
  • Digg this story Digg this

شارك برأيك comment تعليقات (0 تعليقات)

أقسام متنوعة

Copyright©elmatch.com 2006- All rights reserved