لجنة الانضباط بالكاف تحقق في أحداث المقصورة وصحفيون شاركوا في الاعتداءات

  • email ارسل لصديقك
  • print اطبع
  • Add to your del.icio.us del.icio.us
  • Digg this story Digg this

المزيد من الأخبار

حجم الخط Decrease font Enlarge font
image

من أخبار الـ "بي بي سي"- ستناقش لجنة الانضباط بالاتحاد الأفريقي الأحداث التي رافقت تسليم كأس دوري أبطال أفريقيا لفريق النجم الساحلي التونسي في مقصورة ملعب القاهرة الدولي بعد فوزه على الأهلي بثلاثة أهدف مقابل هدف واحد.

ويقول مراسل بي بي سي سبورت في القاهرة ماثيو كينيون إن الاهلي قد يتعرض لعقوبات بسبب هذه الاحداث التي شوهت المشهد الاحتفالي في نهاية أكبر مسابقة للاندية ينظمها الاتحاد.

وكانت بعض جماهير الأهلي في المقصورة الرئيسية قد ألقت زجاجات المياه وأشياء أخرى من مسافة قريبة للغاية على لاعبي النجم الذين كانوا في طريقهم لتسلم الميداليات الذهبية وكأس البطولة من الرئيس المصري حسني مبارك.

وبعد مراسم التسليم جذب احد المشجعين لاعبا للنجم من قميصه ليقع وهو حاملا للكأس في المقصورة التي يوجد بها عادة كبار المسئولين والصحفيين إضافة إلى صفوة جماهير الكرة التي تدفع مبالغ باهظة لشراء تذاكرها.

ورغم التواجد المكثف لرجال الأمن في المقصورة إلا أن هؤلاء لم يتدخلوا لحماية لاعبي النجم من جماهير الأهلي الغاضبة.

وذكر مراسل بي بي سي أن بعض الصحفيين الذين كانوا في في المكان المخصص لوسائل الإعلام شاركوا أيضا في هذه الحملة الغاضبة قبل أن يتدخل زملاء لهم لمنعهم من ذلك.

وقال مدير الإعلام بالاتحاد الافريقي سليمان حبوبة لبي بي سي سبورت إن مراقب ومنسق المباراة قدما تقريرا حول هذه الاحداث إلى الاتحاد ستدرسه لجنتا الانضباط والمسابقات.

ومازالت حالة من الصدمة والحزن تسيطر على القاهرة بعد فقدان الكأس والهزيمة امام النجم في القاهرة.

وكانت جماهير الأهلي تتهيأ للاحتفال بالاحتفاظ بالكأس والوصول لكأس العالم للأندية في اليابان للعام الثالث على التوالي.

وصبت الصحف المصرية جام غضبها على حكم المباراة المغربي عبد الرحيم العرجون واتهمته بعدم احتساب ضربتي جزاء صحيحتين للأهلي في الشوط الثاني لصالح محمد أبو تريكة واحمد شديد قناوي وهي نفس الاتهامات التي كررها الجهاز الفني للأهلي بقيادة البرتغالي مانويل جوزيه.

وقد تعرض جوزيه أيضا لانتقادات شديدة لأسلوب إدارته للمباراة والتشكيل الذي بدأ به والتغييرات خاصة وانه لم يدفع بأي من المهاجمين الخطيرين أسامة حسني واحمد بلال وأصر على استمرار المهاجمين غير الموفقين عماد متعب والانجولي فلافيو.

كما اتفق المحللون على أن طرد مدافع الاهلي عماد النحاس بعد ربع ساعة من الشوط الثاني كان نقطة تحول كبيرة لصالح النجم في المباراة التي ادارها بكفاءة شديدة مدرب النجم الفرنسي برتران مارشان.

وفي تونس قوبل أبطال أفريقيا باستقبال حافل لدى عودتهم أمس حيث كانت حشود الجماهير وفرق الموسيقى والرقص في استقبالهم بمطار المنستير الدولي.

وأعربت الجماهير عن فرحتها لتحقيق كأس دوري الأبطال والتأهل لكأس العالم باليابان لأول مرة في تاريخ النادي. كما ثأر النجم لنفسه من الهزيمة أمام الأهلي في إياب نهائي 2005 .

وبذلك سطر النجم لنفسه تاريخا جديدا في تونس وافريقيا فهو أول نادي تونسي يحرز دوري الابطال بالنظام الجديد للمسابقة القائم على دوري المجموعات.

وكان فريقا الافريقي والترجي أحرزا البطولة بمسماها القديم" كأس افريقيا للاندية ابطال الدوري" عامي 1991 و 1994 .

وأحرز النجم كأس الأندية أبطال الكؤوس 1997و 2003 وكأس الاتحاد 1995و1999و2006 والسوبر الأفريقي 1998 .

وكسب النجم أيضا فريقا جديدا معظم عناصره من الشباب اللذين نجحوا في تعويض غياب نجوم مثل سيف غزال ومهدي مرياح اللذين لم يشاركا في مباراة الإياب للإيقاف.

وبزغ في الكرة التونسية نجم جديد هو المهاجم الخطير أمين الشرميطي هداف الفريق في البطولة برصيد ثمانية اهداف.

وهو الذي حول مجريات مباراة النهائي بتسببه في طرد عماد النحاس ، وفي الوقف بدل الضائع قضى على آمال أصحاب الارض بهدف الفوز الثاني قبل أن يضيف زميله جيلسون سيلفا مهاجم الرأس الاخضر الهدف الثالث.

كما ان الكرة التونسية تنتظر حادثا سعيدا آخر فالصفاقسي سيلاقي في 24 نوفمبر الجاري المريخ السوداني في إياب نهائي كأس الاتحاد الافريقي.

وكان الصفاقسي فاز في مباراة الذهاب بام درمان بأربعة اهداف مقابل هدفين ويكفيه الهزيمة بهدفين مقابل لاشئ لاعتلاء منصة التتويج وفي هذه الحالة ستكون كأس السوبر الافريقية بنكهة تونسية.

اما في دوري الأبطال يتساوي حاليا الأهلي و غريمه الزمالك في عدد مرات الفوز بالبطولة خمس مرات لكل منهما.

  • email ارسل لصديقك
  • print اطبع
  • Add to your del.icio.us del.icio.us
  • Digg this story Digg this

شارك برأيك comment تعليقات (0 تعليقات)

أقسام متنوعة

Copyright©elmatch.com 2006- All rights reserved