ليفربول يهزم فولهام بهدفين لتوريس وجيرارد

  • email ارسل لصديقك
  • print اطبع
  • Add to your del.icio.us del.icio.us
  • Digg this story Digg this

المزيد من الأخبار

حجم الخط Decrease font Enlarge font
image

عانى ليفربول الأمرين للفوز على ضيفه فولهام 2-صفر في افتتاح المرحلة الثالثة عشرة من الدوري الإنجليزي  لكرة القدم.

فعلى ملعب "انفيلد"، عاد ليفربول إلى سكة الانتصارات بعد تعادله في المرحلة السابقة مع بلاكبيرن دون أهداف، بفضل الإسباني فرناندو توريس الذي دخل في الدقائق الأخيرة من اللقاء بعدما فشل زملاؤه في إيجاد الطريقة التي تمكنهم من التغلب على الحارس الفنلندي أنتي نييمي الذي وقف سدا منيعا في وجه جميع محاولات ليفربول قبل أن يهز شباكه توريس في الدقائق التسع الأخيرة من اللقاء.

وبدأ ليفربول الذي حقق الثلاثاء الماضي اكبر نتيجة في تاريخ مسابقة دوري أبطال أوروبا بفوزه على بشيكتاش التركي 8 – صفر، المباراة مهاجماً سعياً خلف هدف التقدم الذي كاد أن يتحقق عندما أطلق المدافع الفنلندي سامي هيبيا كرة قوية من حدود المنطقة تدخل عليها مواطنه نييمي في (6).

وكان القائد ستيفن جيرارد قريباً من وضع ليفربول في المقدمة بتسديدة صاروخية أطلقها من حدود المنطقة لكن الكرة علت العارضة (13).

ورد فولهام عبر لاعب ليفربول السابق داني مورفي الذي اجبر الحارس الاسباني خوسيه رينا على التدخل ببراعة لإنقاذ الموقف (14).

ورغم الأفضلية الميدانية الواضحة، عجز لاعبو ليفربول في تهديد مرمى نييمي بشكل فعلي خلال ما تبقى من الشوط الأول وكانت ابرز فرصه للعملاق بيتر كراوتش الذي لعب أساسياً على حساب توريس، إلا أن كرته الرأسية ارتدت من العارضة (45).

وبدأ ليفربول الشوط الثاني من حيث أنهى الذي سبقه، وسنحت لمهاجمه الأوكراني أندري فورونين فرصة لافتتاح التسجيل بعدما هيأ له الكرة كراوتش برأسه، إلا أن نييمي أنقذ الموقف (47).

ثم أتيحت لفريق المدرب الإسباني رافاييل بينيتيز الذي خاض مباراته رقم 200 مع ليفربول، فرصة ذهبية لهز شباك نييمي عندما انبرى البرازيلي فابيو أوريليو لركلة حرة وسددها صاروخية، إلا أن الحارس الفنلندي تدخل ببراعة ليحرم صاحب الأرض من هدف التقدم (55)، ثم كرر هذا الآمر بعد 3 دقائق فقط بعد لعبة جماعية مميزة وصلت عبرها الكرة إلى كراوتش داخل المنطقة فحضرها الأخير لفورونين الذي توغل في الجهة اليمنى قبل ان يسددها بيمناه صاروخية، لكن نييمي كان له بالمرصاد.

وواصل نييمي تألقه ووقف سدا منيعا في وجه هجمات ليفربول الذي لجأ مدربه إلى إدخال الهولندي راين بابل بدلا من النرويجي يون ارني ريزه (62)، وحرم الإسرائيلي يوسي بنعيون من هدف رائع بعدما توغل الأخير في الجهة اليسرى قبل أن يسدد كرة قوسيه تتطاول لها الحارس الفنلندي وصدها في الوقت التي كانت تتوجه فيه إلى الزاوية البعيدة (63).

واتبع فورونين هذه الفرصة بأخرى عندما توغل في الجهة اليسرى قبل أن يسدد كرة قوية زاحفة مرت بجانب القائم الأيمن لمرمى الضيف (67).

وفي الدقائق العشرين الأخيرة زج بينيتيز بمواطنه توريس بدلا من فورونين في محاولة لإيجاد المهاجم الذي باستطاعته "فك رموز" نييمي الذي بدا كأنه لا يقهر، إلا أن مهاجم أتلتيكو مدريد السابق عرف كيف يريح جماهير "أنفيلد" عندما وصلته الكرة مباشرة من مواطنه الحارس رينا فسيطر عليها بصدره ثم تلاعب بالمدافع ارون هيوز قبل أن يسدد بيسراه كرة زاحفة سكنت الزاوية اليسرى الأرضية للحارس الفنلندي الذي وقف دون حراك يتفرج على الكرة البعيدة عن متناوله (81), وهو الهدف الخامس لتوريس في الدوري هذا الموسم.

ولم يمض أكثر من أربع دقائق قبل أن يضيف ليفربول الهدف الثاني من ركلة جزاء انبرى لها جيرارد بنجاح بعدما ارتكب المدافع الأميركي كارلوس بوكانيجرا خطأ على كراوتش على حدود المنطقة، إلا أن الحكم أشار إلى ركلة الجزاء.

ورفع ليفربول رصيده إلى 24 نقطة من 6 انتصارات و6 تعادلات، وصعد إلى المركز الخامس مؤقتاً على حساب تشلسي (24 نقطة أيضاً) الذي يلعب يوم الأحد مع إيفرتون.

  • email ارسل لصديقك
  • print اطبع
  • Add to your del.icio.us del.icio.us
  • Digg this story Digg this

شارك برأيك comment تعليقات (0 تعليقات)

أقسام متنوعة

Copyright©elmatch.com 2006- All rights reserved