الآرسنال ومانشستر يونايتد يواصلان التنافس على صدارة الدوري الإنجليزي

  • email ارسل لصديقك
  • print اطبع
  • Add to your del.icio.us del.icio.us
  • Digg this story Digg this

المزيد من الأخبار

حجم الخط Decrease font Enlarge font
image

يأمل مانشستر يونايتد في الانفراد بصدارة الدوري الإنجليزي لكرة القدم عندما يستضيف فريق بلاكبيرن على استاد "أولد ترافورد" الشهير بمدينة مانشستر الأحد في المرحلة الثالثة عشر من المسابقة التي يدافع فيها مانشستر يونايتد عن لقبه.

ويتصدر أرسنال المسابقة حاليا برصيد 27 نقطة فقط وبفارق الاهداف فقط أمام مانشستر يونايتد ولكن مانشستر يستطيع الانفراد بالصدارة لمدة 24 ساعة على الاقل حيث لن يخوض أرسنال مباراته في هذه المرحلة قبل يوم الاثنين عندما يحل ضيفا على ريدينج في ختام المرحلة.

ويخوض مانشستر يونايتد مباراته أمام بلاكبيرن بمعنويات مرتفعة بعد أن ضمن الفريق التأهل للدور الثاني (دور الستة عشر) في دوري أبطال أوروبا بالفوز الساحق على ضيفه دينامو كييف الاوكراني 4/صفر أمس الاول الاربعاء.

وبعد أن حصد نقطتين فقط من مبارياته الثلاث الاولى في الدوري الانجليزي هذا الموسم نجح مانشستر يونايتد في الفوز بجميع مبارياته الثماني التالية قبل لقاء بلاكبيرن الذي يقوده المدرب مارك هيوز نجم فريق مانشستر يونايتد سابقا.

وقدم بلاكبيرن عروضا ونتائج رائعة في الموسم الحالي ليحتل الان المركز السادس في جدول المسابقة برصيد 22 نقطة وبفارق خمس نقاط خلف المتصدرين ارسنال ومانشستر يونايتد.

ولكن سير أليكس فيرجسون المدير الفني الاسكتلندي لفريق مانشستر يونايتد يثق في قدرة فريقه على تحقيق الفوز التاسع على التوالي وانتزاع الصدارة ولو مؤقتا.

ويعود إلى صفوف الفريق كل من أوين هارجريفز وريو فيرديناند ورايان جيجز بعد أن غابوا عن صفوفه في المباراة أمام دينامو كييف لحصولهم على فرصة للراحة.

أما بلاكبيرن فيعتمد بشكل كبير على تألق مهاجمه الجنوب أفريقي بينديكت مكارثي الذي استعاد مستواه العالي وسجل للفريق خمسة أهداف في آخر خمس مباريات بعد أن استبعد من صفوف الفريق في بداية الموسم الحالي.

أما أرسنال الذي نجح مثل مانشستر في التأهل مبكرا إلى الدور الثاني لبطولة دوري أبطال أوروبا أمس الاول الاربعاء بالتعادل السلبي مع مضيفه سلافيا براغ التشيكي فيحل ضيفا على ريدينج يوم الاثنين المقبل في ختام مباريات هذه المرحلة.

ويسعى أرسنال للحفاظ على سجله خاليا من الهزائم في الموسم الحالي لاطول فترة ممكنة.

وينتظر أن يعيد الفرنسي آرسين فينجر المدير الفني لارسنال والذي أجرى ثمانية تغييرات في صفوف الفريق استعدادا للقاء براغ عددا من اللاعبين إلى تشكيل الفريق مثل الاسباني سيتش فابريجاس والبيلاروسي ألكسندر هليب والتشيكي توماس روزيكي الذي تماثل للشفاء من الاصابة.

وقال فينجر "نأمل في أن يكون روزيكي مستعدا لمباراة يوم الاثنين.. إنها إصابة طفيفة للغاية.. يمكنك أن ترى أنه يكون لاعبا مهما للغاية عندما يكون سليما ولكن عندما يعود للفريق بعد فترة غياب بسبب الاصابة فإنه يحتاج إلى مباراتين أو ثلاث مباريات لاستعادة مستواه العالي ولذلك فمن الضروري بالنسبة له ولنا أن يتعافى من مشاكل الاصابة العضلية".

ويواجه مانشستر سيتي صاحب المركز الثالث برصيد 25 نقطة اختبارا صعبا خارج ملعبه أمام بورتسموث صاحب المركز الخامس برصيد 22 نقطة.

أما تشيلسي صاحب المركز الرابع برصيد 24 نقطة فيسعى إلى مواصلة صحوته في المسابقة ومواصلة المطاردة مع أرسنال ومانشستر يونايتد عندما يستضيف فريق إيفرتون بعد غد الاحد على استاد "ستامفورد بريدج" في لندن.

بينما يحاول ليفربول صاحب المركز السابع برصيد 21 نقطة تقليص الفارق مع المتصدرين عندما يستضيف فريق فولهام غدا السبت.

ويخوض ليفربول بقيادة مديره الفني الاسباني رافاييل بينيتيز مباراة الغد بمعنويات مرتفعة للغاية بعد الفوز الساحق الذي حققه على بشكتاش التركي بثمانية أهداف نظيفة يوم الثلاثاء الماضي في دوري أبطال أوروبا.

ولكن بينيتيز يحتاج للمفاضلة بين استمرار الدفع بمهاجمه بيتر كراوش الذي سجل هدفين في مرمى بشكتاش أو إعادة المهاجم الاسباني فيرناندو توريس إلى موقعه في هجوم الفريق.

وفي باقي مباريات المرحلة يلتقي سندرلاند مع نيوكاسل وديربي كاونتي مع ويستهام غدا السبت وبرمنجهام مع أستون فيلا وبولتون مع ميدلسبره وتوتنهام مع ويجان بعد غد الاح

  • email ارسل لصديقك
  • print اطبع
  • Add to your del.icio.us del.icio.us
  • Digg this story Digg this

شارك برأيك comment تعليقات (0 تعليقات)

أقسام متنوعة

Copyright©elmatch.com 2006- All rights reserved