المنافسات الإنجليزية الألمانية هي سمة المرحلة في كأس الاتحاد الأوروبي

  • email ارسل لصديقك
  • print اطبع
  • Add to your del.icio.us del.icio.us
  • Digg this story Digg this

المزيد من الأخبار

حجم الخط Decrease font Enlarge font
image

تتجه الأنظار في الجولة الثانية من دوري المجموعات لمسابقة كأس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم إلى المنافسة الحامية بين الكرتين الإنجليزية والألمانية, إذ توفد الأولى سفيرين لها لزيارة أراضي الثانية, فيتوجه بولتون لمواجهة بايرن ميونخ في مهمة صعبة, في حين يزور ايفرتون فريق نورمبرج في لقاء متقارب.

ودون شك ستكون مهمة بولتون الأصعب في الأمسية الأوروبية, كونه يواجه المرشح الأبرز لرفع الكأس المرموقة في عقر داره, ويزيد على ذلك اكتمال الترسانة الألمانية للمرة الأولى هذا الموسم بعدما عاد إلى صفوفها جميع اللاعبين المصابين وآخرهم الحارس اوليفر كان والظهير الأيمن الفرنسي ويلي سانيول.

وخاض سانيول الثلاثاء أول حصة تدريبية له مع بايرن بعد غياب لمدة 6 أشهر بسبب معاناته إصابة في الركبة في المباراة التي جمعت فريقه وميلان الإيطالي ضمن مسابقة دوري أبطال أوروبا في ابريل الماضي.

وبدا بايرن ميونخ في الأسبوعين الماضيين بعيداً عن مستواه نسبياً حيث أهدر أربع نقاط بتعادله سلباً مع بوروسيا دورتموند واينتراخت فرانكفورت على التوالي ليقلص هامبورغ الثاني الفارق وإياه إلى نقطتين.

وأبدى المدرب اوتمار هيتسفيلد سعادته لعودة جميع لاعبيه إلى التمارين، في سعيه لتحقيق فوزه الثاني في المسابقة بعد الأول على مضيفه ريد ستار الصربي 3-2 في الجولة الأولى.

من ناحيته، فشل بولتون في الفوز بمباراته الأولى حيث تعادل مع براغا البرتغالي 1-1، وهو يتخبط بمستواه محلياً حيث يحتل المركز التاسع عشر ما قبل الأخير في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وبعد إقالة المدرب سامي لي، تزداد الضربات الموجعة التي يتلقاها بولتون مؤخراً حيث تحوم الشكوك حول مشاركة نجمه المهاجم الدولي الفرنسي نيكولا انيلكا في مباراة الخميس.

ويخوض نورمبرج بطل كأس ألمانيا في الموسم الماضي أول مبارياته ضمن المجموعة الأولى في مواجهة ايفرتون الذي كان قد حقق فوزاً لافتاً على لاريسا اليوناني 3-1 افتتاحاً.

ورغم أن نورمبرج لا يبدو بالمستوى الذي ظهر عليه في الموسم الماضي حيث تقهقر إلى المركز السادس عشر في "البوندسليجا" إثر خسارته الأخيرة أمام شتوتجارت نهاية الأسبوع الماضي، فإنه يبقى خصماً عنيداً بوجود هدافيه السلوفاكي روبرت فيتيك والبوسني زفيدان ميسيموفيتش والروسي ايفان ساينكو واليوناني المعروف انجيلوس كاريستياس.

في المقابل، سيكون اعتماد ايفرتون الأساسي على مهاجمه الأسترالي تيم كاهيل العائد حديثاً من الإصابة، إضافة إلى مهاجمه اندي جونسون الذي مدد عقده مع الفريق لمدة خمس سنوات بعدما ربطته تقارير بالانتقال إلى وست هام خلال فترة الانتقالات الشتوية.

ويلعب توتنهام في ضيافة هابويل تل ابيب، أملاً في تعويض خسارته الأولى أمام خيتافي الإسباني 1-2 في الجولة الماضية، وقد أسفرت عن إقالة المدرب الهولندي مارتن يول وتعيين مدرب إشبيليه خواندي راموس مكانه.

ومما لا شك فيه أن راموس يعد أكثر المدربين خبرة في هذه المسابقة، وهو الذي قاد إشبيليه إلى اللقب في الموسمين الماضيين، إلا أنه يدرك حجم العمل الذي ينتظره مع الفريق صاحب المركز السابع عشر محلياً ابتداء من مواجهة هابويل الذي لم يخسر في ست مباريات أوروبية على أرضه، علماً أنه خسر مباراته الأولى أمام اندرلخت البلجيكي (صفر-2) الذي يلعب في ضيافة البورج الدنمركي.

  • email ارسل لصديقك
  • print اطبع
  • Add to your del.icio.us del.icio.us
  • Digg this story Digg this

شارك برأيك comment تعليقات (0 تعليقات)

أقسام متنوعة

Copyright©elmatch.com 2006- All rights reserved