أرسنال في لقاء صعب أمام ليفربول ومانشستر يستضيف ميدلسبره

  • email ارسل لصديقك
  • print اطبع
  • Add to your del.icio.us del.icio.us
  • Digg this story Digg this

المزيد من الأخبار

حجم الخط Decrease font Enlarge font
image

يواجه أرسنال متصدر لائحة الترتيب اختباراً حقيقياً عندما يحل على ليفربول الرابع الأحد على ملعب "انفيلد رود" في إطار المرحلة 11 من الدوري الإنجليزي الممتاز في كرة القدم.

ويتصدر الفريق اللندني اللائحة برصيد 25 نقطة مقابل 19 نقطة لليفربول، لذا يفترض أن يكون اللقاء نارياً بينهما مع أفضلية لأرسنال المتألق هذا الموسم مقابل ظهور أصحاب الأرض بمستوى متذبذب بين مباراة وأخرى.

وإذ سحق أرسنال ضيفه سلافيا براغ التشيكي بسبعة أهداف نظيفة في دوري أبطال أوروبا، فإن ليفربول وصيف المسابقة عينها العام الماضي، يواجه شبح الخروج بعد سقوطه للمرة الثانية وهذه المرة أمام بشيكتاش التركي 1-2.

ولا شك في أن أرسنال يقدم أفضل العروض بين الفرق الأوروبية جميعها وسط أداء ممتع وألعاب فنية سريعة وسهولة الوصول إلى مرمى الخصم بفضل مهارات الإسباني سيسك فابريغاس والبيلاروسي الكسندر هليب والتشيكي توماس روزيسكي والشاب تيو والكوت المتألق في المباراتين الأخيرتين.

وبالتأكيد فإن ليفربول يتطلع إلى فوز ثمين لمصالحة جماهيره وتعزيز حظوظه في البطولة المحلية أيضاً، إذ أن الفوز سيقلص الفارق والمتصدر إلى ثلاث نقاط فقط ويعطي دفعة معنوية يبدو "الحمر" في حاجة ماسة إليها.

ويبدو مستغرباً أن ليفربول يعاني هجومياً بعض الشيء رغم وجود أسماء مهاجمين مميزين ضمن صفوفه، أمثال بيتر كراوتش والهولندي ديرك كويت والإسباني فرناندو توريس والأوكراني أندري فورونين، بينما قد يستبعد المدرب الإسباني رافايل بينيتيز الهولندي الآخر راين بابل بعد ظهوره بمستوى خجول أمام بشيكتاش.

ويتطلع مانشستر يونايتد حامل اللقب وثاني الترتيب إلى مواصلة أدائه الهجومي القوي عندما يستضيف ميدلسبره  على ملعب "أولد ترافورد".

وكان الفريقان قد التقيا أربع مرات في الموسم الماضي بين مسابقة الكأس وبطولة الدوري، وقد نجح "الشياطين الحمر" بالفوز في ثلاث مناسبات مقابل تعادل واحد.

ولن يكون الفوز بعيداً عن متناول أصحاب الأرض بالنظر إلى تقهقر الضيوف إلى المركز السابع عشر، فيما يقف مانشستر مرتاحاً بعد تحقيقه عشر انتصارات متتالية في الدوري ودوري الأبطال معاً.

وستشكل المباراة فرصة لمدرب مانشستر اليكس فيرجسون لإراحة بعض مفاتيحه الأساسية، وخصوصاً أولئك الذين قاموا بمجهود كبير أمام دينامو كييف (4-2) منتصف الأسبوع الحالي.

ويتوقع أن يغيب بول سكولز والفرنسي باتريس ايفرا اللذين انضما حديثاً إلى لائحة المصابين التي تضم اصلا غاري نيفيل واوين هارجريفز ومايكل كاريك والفرنسي لويس ساها، بينما يعود إلى ميدلسبره  مهاجم أرسنال السابق الفرنسي جيريمي الياديير.

وتبرز مباراة تشيلسي  السابع ومانشستر سيتي الثالث على ملعب "ستامفورد بريدج".

ويبدو أن تشيلسي  بدأ العودة إلى مستواه الطبيعي بعد الهزة المتمثلة برحيل مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو، والدليل فوزه المهم على شالكه الألماني 2-صفر في دوري الأبطال، وهو سيقف أمام خصم عنيد أثبت أنه "الحصان الأسود" هذا الموسم بقيادة المدرب الخبير السويدي زفن غوران اريكسون الذي جلب مع وصوله العديد من الأسماء المميزة وعلى رأسها البرازيلي ايلانو والبلغاري مارتن بتروف والبلجيكي اميل مبنزا.

يذكر أن اريكسون كان قريباً من الانتقال لتدريب تشيلسي  في عام 2004 قبل أن يعدل عن رأيه ويمدد عقده مع المنتخب الإنجليزي.

ويلعب في المباريات الأخرى، برمنغهام مع ويغان، ودربي كاونتي مع ايفرتون، وريدينج مع نيوكاسل، وسندرلاند مع فولهام، وتوتنهام مع بلاكبيرن روفرز، وبورتسموث مع وست هام، وبولتون مع أستون فيلا.

  • email ارسل لصديقك
  • print اطبع
  • Add to your del.icio.us del.icio.us
  • Digg this story Digg this

شارك برأيك comment تعليقات (0 تعليقات)

أقسام متنوعة

Copyright©elmatch.com 2006- All rights reserved